"بادرة وفاء" من طلاب ثانوية سعيد بن جبير لزميلهم المتوفي


رائد النشاط بمدرسة سعيد بن جبير خالد بن أحمد الجعفري

في بادرة إنسانية تنم عن صدق وفاء شباب هذا الوطن، وجيله الصاعد قام الشابان درعان حسين البلوي و محمد مبارك الدوسري، من طلاب ثانوية سعيد بن جبير بالدمام، بالإشراف على وقف خيري "صدقة جارية" لزميلهما المتوفى أسامة خليل الشهراني (رحمه الله تعالى)، وكانت لهما يد السبق في طرح الفكرة وتنفيذها من خلال تزويد أحد المساجد ببرادة للماء، والاتفاق مع إحدى الجهات الخيرية بحفر مجموعة من آبار الماء في أحد البلدان المحتاجة، والتبرع لدار الأيتام ولوقف الدعوة، والتبرع بلبنات اللحد في مقبرة الدمام، كل ذلك بالاشتراك مع مجموعة من زملائهم. وتقديرا لمبادرتهما المخلصة، وصنيعهما الحميد، وحسهما العالي بواجب الأخوة، وتمثلهما لخلق الوفاء بالعهد، وتعزيزا لسلوكهما الإيجابي، قامت إدارة المدرسة بتكريمهما على مشهد من طلاب المدرسة، وبحضور السيد خليل الشهراني والد الطالب المغفور له بإذن الله تعالى، وفي موقف مؤثر شكر والد المتوفى الطالبين، ومن شاركهما العمل وتنفيذه على هذه المبادرة الكريمة التي أثلجت الصدر وخففت من أثر فاجعة فقد الابن عليه وعلى والدته. يذكر أن التكريم ابتدأ بكلمة لمعلم التربية الإسلامية فهد الغامدي تحدث فيها عن أهمية الصحبة الصالحة وبذل المعروف للآخرين.

"بادرة وفاء" من طلاب ثانوية سعيد بن جبير بالدمام

"بادرة وفاء" من طلاب ثانوية سعيد بن جبير بالدمام

الأستاذ فهد الغامدي وحديثه عن فضل الصحبة الصالحة وبذل المعروف.

الأستاذ فهد الغامدي وحديثه عن فضل الصحبة الصالحة وبذل المعروف.

تكريم الطالب درعان البلوي بحضور ولي أمر الشاب المتوفى

تكريم الطالب درعان البلوي بحضور ولي أمر الشاب المتوفى

بحث في الاخبار